منتديات اشـرف بـدوي
عزيزي الزائر اذا كنت عضو اضغط علي دخول
اذا لم تكن واردت التسجيل اضغط علي تسجيل
ان اردت ان تتصفح المنتدي فقط اضغط علي اخفاء
اشرف بدوي

منتديات اشـرف بـدوي


 
الرئيسيةالدردشةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وحورعين كأمثال اللؤلؤ المكنون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد المهدي
عضو فعال
عضو فعال


ذكر
الابراج : الدلو
الخنزير
عدد المساهمات : 61
169
احترام قوانين المنتدى : %100
0
21/02/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: وحورعين كأمثال اللؤلؤ المكنون   الخميس أبريل 14, 2011 10:12 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وحورعين كأمثال اللؤلؤ المكنون
ورد وصف الحور العين في نصوص كثيرة في الكتاب و السنة المطهرة ، من ذلك قوله تعالى : {وحور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون } ( الرحمن /58)وفي تفسير معنى حور عين قال ابن حجر في فتح الباري: يحار الانسان فيها من شدة جمالها,وتكلم بعض العلماء أيضاً , أن الحور شدة الجمال والحسن عند النساء , ومن صفات الجمال والحسن عند النساء أن تكون (( عين)) أي واسعة العينين,((أمثال اللؤلؤ المكنون )) إشارة إلى البياض التام والبهاء الكامل المستور عن الشمس .
وقوله جل وعلا : {كأنهن الياقوت و المرجان } (الرحمن/58) في ذلك وصف لهن بالصفاء الكامل الذي لا عكارة فيه .
وقوله تعالى :{حور مقصورات في الخيام} ( الرحمن /72) . يعني أنهن لا يخرجن من منازلهن في الجنة , فلا ينظرن إلى أحد غير أزواجهن .
وقوله تعالى:{فيهن قاصرات الطرف } (الرحمن /56 ) , وهنا يخبرنا الله تبارك وتعالى أنه جعل في أصل خلقة الحور العين قصر الطرف وغض البصر.

هذا الوصف يخاطب فيه الله عز وجل الرجال من أهل الدنيا , مبيناً لهم جانباً من النعيم الذي اعد لهم في الجنة إذا حسن عملهم في الحياة الدنيا , إلا أن هذا الخطاب يثير تساؤلات لدى النساء , ويستحث مقارنات بين ما هن عليه من صفات وبين صفات الحور العين التي أخبر عنها الله عز وجل.

طبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة في الجنة:

تختلف طبيعة العلاقة في الآخرة بين المرأة والرجل تماماً عنها في الدنيا , إلا في شئ واحد , هو أن يتنعم الرجل بالمرأة وتتنعم المرأة بالرجل , سواء بسواء, لأن الله تبارك وتعالى قال: { ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون } .
إذ ليس هناك في الجنة شئ من المشاق التي قد تتحملها المرأة مع الرجل , وتكافح فيها مثل الهموم وتكاليف المعيشة وغيرها .

ماذا عن نساء الدنيا ممن أراد الله تعالى لهن دخول الجنة :

الصالحات من نساء الدنيا يكن أعلى درجة وأكثر جمالاً من الحور العين , لأن المرأة الصالحة من أهل الدنيا إذا دخلت الجنة إنما تدخلها جزاء على عملها الصالح ومثوبة من الله لها على دينها وتقواها أما الحور التي هي من نعيم الجنة , فإنما خلقت في الجنة ولم تُختبر في الدنيا بشئ .
وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن نساء الدنيا يكن في الجنة يكن أكثر حسناً وجمالاً وصفاء من الحور بأضعاف كثيرة وأن المرأة الصالحة من أهل الدنيا يغير الله تعالى صفاتها إلى أحسن حال .
من أجل ذلك , جعلت الزوجة الصالحة في الدنيا هي الزوجة في الآخرة وجعلت الحور العين لها كوصيفات .
ولذلك فمن جمال المرأة أن يجعل لهاالله تبارك وتعالى وصيفات من الحور العين في الآخرة.

مشاعر الغيرة التي تشعر بها المرأة في الدنيا :

مشاعر الغيرة التي تكون بين نساء الدنيا ستختفي تماماً في الآخرة لأن المرأة في الآخرة تصبح طاهرة نقية من أدران الحياة الدنيا , لأن الله تعالى يغير هذه النفوس ويجعلها أفضل خلقة وأفضل خلقاً ,كما أنه لا مكان في الجنة لغل ولا لحسد .

الأزواج في الآخرة:

يقول النبي ( صلى الله عليه وسلم) : (( ليس في الجنة أعزب )) , و الأعزب يكون من الرجال والنساء , والذي يختار في الآخرة ويوفق بين هذا وبين هذه هو الله جل وعلا , بحيث تكون مرتبة الزوجة موافقة لمرتبة الزوج ,حتى ينالها وحتى تناله.
فإذا لم تكن المرأة ذات زوج في الدنيا ودخلت الجنة , فسيجعل الله تبارك وتعالى لها من هو أهل لعملها الصالح الذي كانت تعمله في الدنيا.
أما إذا كانت الزوجة صالحة وزوجها غير ذلك أو كان لا يصل إلى مرتبتها في الصلاح, فإن الله تبارك وتعالى يختار من أهل الجنة من يصلح لها زوجاً , والعكس صحيح بالنسبة للرجل .
أما إذا كان الزوجان صالحين فلهما أن يكونا زوجين في الآخرة.

كيفية وصول نساء الدنيا إلى أعلى مراتب الجنة وتفوقهن على الحور العين :

على نساء الدنيا الصالحات إن أردن بلوغ هذه المرتبة أن يتصفن بصفات الحور العين في الحياة الدنيا , ولا يكون ذلك إلا بطاعة أبي القاسم والعمل بقوله(صلى الله عليه وسلم : (( ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله خيراً له من زوجة صالحة , إن أمرها أطاعته وإن نظر إليها سرته , وإن أقسم عليها أبرته , وإن غاب عنها حفظته في نفسها وماله)) (رواه ابن ماجه) .
وقوله (صلى الله عليه وسلم ): ((إن صلت المرأة خمسها , وصامت شهرها, وحصنت فرجها , وأطاعت زوجها , قيل لها ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت )) ( رواه ابن حبان) .

وفي الختام على الرجال أن يكونوا أهلاً لهذه الصفات .

أسأل الله تبارك وتعالى لي ولكم الجنة وصحبة الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم .

هذه الكلمات هي تلخيص لدراسات للدكتور سمير مطر من جامعة الازهر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
GeeGee
مشرف متميز
مشرف متميز


انثى
الابراج : العقرب
النمر
عدد المساهمات : 413
663
احترام قوانين المنتدى : %100
12
11/07/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: وحورعين كأمثال اللؤلؤ المكنون   الأربعاء أبريل 20, 2011 12:08 pm


دائما متميز في
الانتقاء
سلمت على روعه
طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه
مواضيعك

لكـ خالص احترامي


_________________


\"\"
\"\"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابراهيم مرجان
عضو نشط


ذكر
الابراج : الدلو
الحصان
عدد المساهمات : 43
81
احترام قوانين المنتدى : %100
0
20/04/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: وحورعين كأمثال اللؤلؤ المكنون   الأربعاء أبريل 20, 2011 12:23 pm

جزاك الله خيرا ...فى ميزان حسانتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وحورعين كأمثال اللؤلؤ المكنون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اشـرف بـدوي :: اسلاميات :: المنتدي الاسلامي العام-
انتقل الى: